ماهي تحاليل الحمل التي ينبغي للحامل القيام بها ؟

ماهي تحاليل الحمل التي ينبغي للحامل القيام بها ؟
    تحاليل الحمل :
    تحاليل الحمل
    تحاليل الحمل

           يعتبر الحمل تتويجا للعلاقة الزوجية و أهم مرحلة تحس فيها المرأة بأنها في أمس الحاجة للعناية , الاهتمام و الرعاية الصحية و اذا كان خروج المولود الى الوجود وهو في كامل قواه و عافيته هو الهدف المنشود فأن هذه الغاية لا يمكن أن تتحقق دون مراقبة و تتبع طبيين طوال فترة التسعة أشهر .
           هذه المراقبة تمثل في مجملها اجراء لتحاليل مخبرية يصطلح على تسميتها ب :تحاليل الحمل .

           وتحاليل الحمل هي جملة الفحوصات المخبرية التي تجرى للتحقق من اصابة المرأة ببعض الأمراض التي قد تشكل خطرا على صحتها و صحة الجنين و تجرى تحاليل الحمل على عينات من الدم أو البول و تعطي مؤشرات صريحة على نسب بعض الهرمونات أو الأنزيمات أو البكتيريا وتتم معالجتها من طرف الأطباء و الأخصائيين لتقييم و تحديد نوع التدخل اللازم.
            ولعل أبرز تحاليل الحمل التي يطالب بها الأطباء النساء الحوامل أثناء فترة الحمل ما يلي :
    تحاليل الحمل اللازم اجراؤها:
    1-    فقر الدم :
    يصاحب الحمل عادة انخفاض لنسبة الحديد في دم الحامل وبما أن الحديد يعد عنصرا ذا أهمية بالغة بالنسبة لنمو الجنين فأنه اذا أجريت تحاليل الحمل التي تخص الحديد و كانت نتائجها سالبة يتم وصف حمض الفوليك على شكل كبسولات للمرأة الحامل للحؤول دون اصابة الجنين بتشوهات .
    2-    عنصر الريزوس  Rhésus
    خلال الأسابيع الأولى للحمل يتم بطلب من الطبيب المشرف على عملية متابعة الحمل تحديد فصيلة دم الزوجين للكشف عن نوع الريزوس الموجود لدى كل من الزوج و الزوجة و التأكد من أنهما ليسا موجبين معا أو سالبين معا و اذا كان الأمر كذلك تعطى حقنة للأم أثناء الأسابيع الأولى من الحمل .
    3-    تشوه الكروزومات /المورثات :
     يهدف هذا التحليل الجيني الى التأكد من خلو الجنين من أي تشوهات على مسوى المورثات chromosome ويتم انجازه غالبا في الأسبوع الخامس عشر من الحمل عن طريق تحليل السائل السلوي و جزء من المشيمة و يعد هذا التحليل ثانويا و لا يتم التأكيد على اجرائه الا اذا كانت السيدة يتجاوز سنها الخامسة ة الثلاثين أو اذا اشتبه في وجود توارث مرضي لدى العائلة .
    4-    تحليل البول :
     يعتبر البول بطاقة تقنية مليئة بالمعطيات التي تكشف جميع الاختلالات الحاصلة داخل الجسم لذلك يتم تحليله بشكل منتظم خلال فترة الحمل للكشف عن جميع الشوائب التي يتخلص منها الجسم و التي تعتبر دليلا على الاصابة ببعض أنواع البكتيريا المسببة لبعض أنواع الالتهابات التي يخشى أن يصاب بها الجنين .
    5-             تحليل الكليكوز / السكر :
    من أهم التحاليل التي يجب على الحامل القيام بها تحليل نسبة الكليكوز في الدم فاذا جاءت نتائجه مرتفعة فان الحامل تكون ملزمة باتباع رجيم أثناء الحمل حتى تحول دون تعرضها لنوبات الدوار أو الدوخة .
    6-    المسح المغناطيسي لعنق الرحم  :
     يعد محددا أساسيا يتم من خلاله تحديد عمر الجنين و يتم القيام به خلال الأسابيع الأولى و في الأسبوع الثاني عشر و ذلك لمعرفة جنس الجنين و ينجز كذلك في الشهر الأخير للتحقق من وضع المولود عقب الولادة .